سوق النفط العالمية في الالفية الثالثة مع إشارة خاصة لدول أوبك (دراسة تحليلية قياسية)

أ.م.د. محمد علي حميد مجيد        

moh_59a@yahoo.com

 

الملخص:

التغيرات التي طرأت على سوق النفط العالمية في القرن الحالي انعكست على كافة الأطراف العاملة في السوق. فمن ناحية لم تعد الدول الصناعية المحرك الرئيسي للطلب العالمي على النفط بعد ارتفاع الطلب الكبير الذي شهدته الدول النامية مقابل تراجع الطلب في الدول الصناعية.

 الارتفاع الذي شهدته احتياطيات النفط العالمية كان نصيبه الأكبر كذلك من قبل الدول النامية، لاسيما دول أوبك التي استحوذت على أكثر من 90% من زيادة الاحتياطيات العالمية خلال المدة 2000-2016.

ومن ناحية أخرى لم يعد انتاج النفط الصخري غير مجد اقتصاديا ن بفضل التكنولوجيا الحديثة التي وضفتها الدول الصناعية، لاسيما الولايات المتحدة الامريكية. أضف الى ذلك رغم نمو احتياطيات النفط الكبير في الدول النامية (القيد الأول لإنتاج النفط) الا انها تقاسمت زيادة الإنتاج مع الدول الصناعية بمقدار النصف تقريبا4

الملخص الانكليزي

شارك هذا المنشور